عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة /يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات شلة حموية



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولتسجيل الدخول

شاطر | 
 

 تقبل التهاني والتبريكات بمناسبه دمشق عاصمه الثقافه العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد فايز قطرميز
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 18/10/2007
العمر : 40
العمل/الترفيه : مهندس
الدولة : المزاج : مرح

بطاقة الشخصية
المشاركات الاخيرة:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: تقبل التهاني والتبريكات بمناسبه دمشق عاصمه الثقافه العربيه   الأحد يناير 20, 2008 4:24 am

دمشق عطر الياسمين
إلى دمشق التي أعشقها ، كيف لا وقد غمرتني بحنانها كأم رؤوم ، وأرضعتني من لبانها ، وكان لي فيها ، مهد الطفولة ، ومرابع الشباب ، عشقت ربيعها الذي تذوب فيه الثلوج ، فيغرد بردى بشدوه العذب ، وهو يترقرق بمائه الصافي ، و أحلق في مملكة عشقي ، وأنا جالس على ضفافه ، أبثه شجني ، وكلما اشتاقت نفسي ، لتنسم عبق الزمان ، تركت نفسي على سجيتها ، لتقودني خطاي ، إلى حاراتها القديمة ، فأرى البيوت الدمشقية المزدانة باللبلاب والياسمين ، وأشجار المشمش الهندي والنارنج ، والبحرة التي تزغرد بمياهها ، تتحلق حولها الكراسي في صحن الدار ، وتطالعني المساجد القديمة ، وعلى رأسها الجامع الأموي بمآذنه الأربعة ، تتعانق فيه الأديان
إلى ساحرتي ومتيمتي دمشق ، أهدي هذه القصيدة :
دمشق عطر الياسمين
وأنت روض العاشقين
وجنة للناظرين
وبسمة على وجوه التائهين
ضفائر اللبلاب تتدلى
على منازلك القديمة
وفي البحرات بدل الماء
ينسكب اللجين
دمشق يا ترنيمة
على شفاه المنشدين
وشجي ناي ساحر
يبثني نغما حزين
ما عاش فيك شاعر
أخذته عنك غربة
إلا وذوبه الحنين
جنات جودك في المدى
خضراء تتحدى السنين
وغوطة مثمرة
غمرتنا تفاحا وتين
أنت الحبيب لمن هوى
أنت الفؤاد قد اكتوى
من حر آهات الجوى
ولهان يغمره الأنين
برباك تختال الزهور
ويتيه زهر الزيزفون
يا نور مشكاة العيون
ودرة على الجبين
يا طفلة الفجر المنير
وفراشة تزهو .. تطير
ومدينة المجد الكبير
وساحة للفاتحين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سورية.. أكبر بلد صغير

السكان 20 مليوناً والمساحة 185 ألف كيلومتر مربع

دمشق.. الفيحاء.. لؤلؤة الشرق

الحميدية والحرير والبزورية أشهر الأسواق



تتمتع سورية بموقع متميز فهي ملتقى لقارات ثلاث هي آسيا وأوروبا وإفريقيا وهمزة وصل بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي وبين بحر قزوين والبحر الأسود, وعبر أراضيها كان يمر طريق الحرير التجاري الشهير القادم من أقاصي الصين, إضافة لكونها بوتقة لصهر الحضارات القديمة التي تفاعلت على أرضها, ومن هنا وصفت بأنها أكبر بلد صغير في العالم.

شهدت سورية في الأزمنة القديمة الكثير من الهجرات والغزوات, فقد تعاقب على أرضها السومريون والعموريون والأكاديون والحيثيون والفراعنة والحوريون والآشوريون والكنعانيون والفينيقيون والآراميون والفرس والإغريق والسلوقيون والبطالمة والرومان والبيزنطيون.

وجاء الفتح الإسلامي لسورية على يد خالد بن الوليد وأبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنهما عام 14 هجرية (635م), وأصبحت عاصمتها دمشق عاصمة للخلافة الأموية التي امتدت من الأندلس غرباً إلى بلاد الهند شرقاً.

وتقع سورية على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط على خطي عرض 32-37 شمالاً, وعلى خطي طول 35-42 شرقاً, وتشاركهـا الحـدود تركيا من الشمال والعراق من الشرق والأردن وفلسطين من الجنـوب ولبنان من الغرب, ويبلغ طول ساحلها على البحــر المتوسط 180 كيلومتراً, وتبلغ مساحتهـا 185.180 كيلومتراً مربعاً, وعدد سكـانها حوالى 20 مليون نسمة, ومناخهـا متوسطـي معتـدل في فصلي الربيـع والخـريف, وحار في فصل الصيف, وبـارد شتـاءً.

خمسة أقسام جغرافية

وتنقسم سورية إلى خمسة أقسام جغرافية تضم 14 محافظة هي المحافظات الجنوبية وتشمل دمشق العاصمة, ريف دمشق, السويداء, درعا والقنيطرة, ثم المحافظات الغربية الوسطى وتشمل حمص, حماه, طرطوس, اللاذقية وادلب, والمحافظات الشمالية الشرقية وتشمل حلب, الرقة, دير الزور والحسكة.

وفي وسط سورية تقع بادية الشام وهي عبارة عن سهول ومراع خضراء رغم كثرة الكثبان الرملية والصخور, وترتفع فيها سلاسل الجبال التدمرية وتتألف في مركزهـا واحـة تـدمر الشهــيـرة.

وفي شمال هذه المنطقة يوجد حوض خصب شكله نهر بردى الذي ازدهرت على ضفتيه الحضارات القديمة, وهو ينبع من تركيا ويمر من سورية في شمالها الغربي نحو جنوبها الشرقي, ثم يعبر الحدود إلى العراق بعد أن يلتقي برافدين هما نهر البليخ ونهر الخابور.

وفي الجنوب الغربي توجد منطقة الغوطة, وهي سوار أخضر من البساتين والمزارع والأشجار المثمرة يحيط بالعاصمة دمشق, ويجري في هذه المنطقة نهر بردى الذي كان الرومان يسمونه نهر الذهب, وهو ينبع من مصيف الزبداني ويتفرع قبل دخوله إلى دمشق إلى سبعة أنهر صغيرة تتغلغل في أحياء وضواحي العاصمة ثم تخرج منها إلى الغوطة لتروي بساتينها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





معالم دمشق

تشتهر دمشق بكثرة معالمها التاريخية والأثرية, ولا يذكر اسمها إلا واقترن بالعديد من المعالم الشهيرة التي يأتي في مقدمتها الجامع الأموي الذي شيده الخليفة الوليد بن عبدالملك عام 98هـ (617م), ويتكون من قاعة للصلاة طولها 148 متراً وعرضها 40.5 متر, وتنقسم القاعة إلى ثلاثة دهاليز متوازية وأروقة متساوية في العرض والارتفاع تفصلها أقواس متناسقة مرفوعة على أعمدة من الرخام, وسقف المسجد مصنوع من صفوف خشبية مزخرفة باللون الذهبي, وفوق الرواق الأوسط توجد قبة عالية سميت (قبة النسر) التي يقع تحتها مباشرة محراب الجامع المزين بالفسيفساء الملونة, وعلى يمين المحراب يوجد المنبر.

وللجامع الأموي أربع مآذن كانت تستخدم كأبراج مراقبة في عهد اليونان, فتركها الوليد بن عبدالملك مع الحائط الخارجي وحولها إلى صوامع للآذان, ولم يبق منها اليوم سوى البرج الجنوبي الغربي, وقد شيدت فوقه مئذنة في عصر المماليك عام 894هـ (1488م), بينما اختفت الأبراج الشمالية الغربية والشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية التي توجد مكانها مئذنة بنيت عام 741هـ (1340م), وهناك مئذنة ثالثة يعود تاريخها إلى نهاية القرن السادس الهجري (الثاني عشر الميلادي) وقد أقيمت مكان مئذنة كانت موجودة قبل عام 375هـ (985م).

وبجوار الجامع الأموي يوجد ضريح القائد العربي المسلم صلاح الدين الأيـوبي بطـل الحروب الصليبية ومحرر المسجد الأقصى, وكان الضريح جزءاً من المدرسة العزيزية التي بناها ابنه العزيز عثمان.



قلعة دمشق

من المعروف أن القلاع والحصون تشيد فوق أماكن مرتفعة, ولكن قلعة دمشق تكاد تكون الوحيدة التي بنيت على مستوى المدينة في عهد الحكام السلاجقة الذين أحاطوها بالأسوار والأبراج والخنادق, وأقاموا في داخلها الدور والحمامات والمساجد والمدارس, وأثناء الحملات الصليبية أصبحت القلعة مكاناً لإقامة سلاطين مصر والشام, إلا أن الملك العادل هدمها عام 1202م وأعاد بناءها من جديد لتصبح حصناً عسكرياً حصيناً بأسوارها الضخمة وأبراجها الإثني عشر الشاهقة ومرامي النبال الثلاثمائة.

وفي منتصف القرن الثالث عشر تعرضت القلعة لهجمات التتار والمغول, وخلال العهد العثماني أهملت وردمت الخنادق المحيطة بها وأقيمت مكانها الأسواق التي من أشهرها سوق الحميدية, وسوق مدحت باشا (السوق الطويل), وسوق الحرير وسوق البزورية.



الاصطياف والسياحة وريف دمشق

وللراغبين في الاستمتاع بالاصطياف والسياحة هناك ريف دمشق الحافل بالقرى السياحية والشواطئ الجميلة ومنها قرية (معلولا) التي تبعد عن العاصمة بحوالى 56 كيلومتراً وتشتهر ببيوتها المعلقة والمحفورة في صخور الجبال على ارتفاع 1500 متر عن سطح البحر, وقرية (صيدنايا) التي تبعد عن دمشق مسافة 20 كيلومتراً وتقع على تلة عالية غنية بأشجار الكروم وبساتين الزيتون.



الزبداني

أما منطقة الزبداني فتعتبر من أجمل المصايف السورية, وهي على بعد 45 كيلومتراً وتشرف على سهل الزبداني الخصيب الشهير بأشجار الفاكهة مثل التفاح والكرز والخوخ والكمثرى, وتكثر في المنطقة الفنادق والمطاعم والمقاهي والمتنزهات.



بلودان

هذا المصيف الذي يفضله سكان دمشق ويرتفع عن سطح البحر بحوالى 1500 متر, وفيه فندق بلودان الكبير الذي تطل شرفاته على سهل الزبداني.



بقين

وبين الزبداني وبلودان توجد قرية (بقين) ذات النبع الشهير الذي تتدفق مياهه المعدنية العذبة من حرف الجبل, ونظراً للفوائد الصحية لهذه المياه أصبحت تعبأ في زجاجات وتباع في محلات البقالة والمطاعم والفنادق.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حموي مشتاق
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 30/09/2007
العمر : 37
العمل/الترفيه : مدير شركه
الدولة : المزاج : مطالعة

بطاقة الشخصية
المشاركات الاخيرة:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: تقبل التهاني والتبريكات بمناسبه دمشق عاصمه الثقافه العربيه   الأحد يناير 20, 2008 10:35 pm

تن



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من اقوال السيد الرئيس بشار الاسد



دمشق عاصمة للثقافة العربية يعني ان تكون عاصمة للكرامة العربية تمنحنا الاحساس القوي بالعزة القومية والانسانية (...) ولهذا فدمشق عاصمة ثقافة المقاومة بوصفها سمة اصيلة من سمات ثقافتنا العربية ثقافة الحرية والدفاع عن الحرية".




يعطيك العافية على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syriahama.sos4um.net
 
تقبل التهاني والتبريكات بمناسبه دمشق عاصمه الثقافه العربيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (((((( الأقسام العامة )))))) :: قسم الاخبار العالميه والمحليه-
انتقل الى: